زيارة مفاجئة لرئيس قطاع المعاهد الأزهرية لمعهد فتيات المنطقة السادسة  
2013-10-22 14:29:53  

خاص – بوابة الأزهر الإلكترونية
في إطار جولاته المفاجئة للاطمئنان على سير العملية التعليمية وإزاله أي عقبات تعكر صفوها، قام اليوم فضيلة الشيخ جعفر عبد الله، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، بزيارة استثنائية مفاجئة اصطحب فيها مستشار اللغة الإنجليزية لمعهد فتيات المنطقة السادسة بمنطقة القاهرة الأزهرية، الأستاذ أحمد عبد الرحمن للوقوف على سير العملية التعليمية ومدى انتظامها ومتابعة أداء المدرسين على أرض الواقع، وكذلك الوقوف على مدى جدية متابعة الموجهين الموجودين بالمعهد للمدرسين، والاستماع كعادته من طالباته إلى ما يعكر صفو العملية التعليمية ويحول دون تحقيق أهدافها.
وخلال الزيارة قام فضيلته بالمرور مباشرة على الفصول للمتابعة دون المرور على إدارة المعهد، وتبين وجود عجز شديد في حضور المدرسين، الأمر الذي دفعه للقيام بالشرح بنفسه لمادة النحو لطالبات الصف الأول الثانوي علمي.
ونتيجة لذلك قرر فضيلة الشيخ جعفر عبد الله، إحالة عدد 25 مدرس للتحقيق وخصم يوم من راتبهم؛ لغيابهم وإهمالهم في أداء عملهم، حيث تبين بمراجعة الجدول العام عدم توزيع يوم السبت في جداول المدرسين مما دفعه إلى خصم يوم من راتب مسئول الجدول بالمعهد لعدم توزيعه يوم السبت على جداول المدرسين.
وأثناء تفقد فضيلة الشيخ جعفر لفصول الطالبات في الشهادة الثانوية بقسميها تبين عدم حضور طالبات الشهادة الثانوية علمي بالكامل وحضور طالبة واحدة من القسم الأدبي، مما دفعه للبحث عن السبب الحقيقي وراء غيابهن فتبين من البحث الدقيق أنهن يجلسن في البيت من أجل الدروس الخصوصية!.
وشدَّد فضيلته على أن مهنة التدريس رسالة وليست وظيفة وهي أمانة، وقال: إن الله تبارك وتعالى سائله عنها يوم القيامة علاوة على أنه أمرنا بحفظ الأمانة في قوله "وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ" وحذرنا من  خيانتها فهي إثم كبير، فقد قال أنس بن مالك ما خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا إلا قال في حديثه "لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له".
وتابع فضيلته قائلا: إن سعي المدرس لمكاسب مالية من خلال الدروس الخصوصية هو بعينه خيانة الأمانة والمسئولية.
وأضاف: هذا الوباء أدى إلى ضعف المستوى العلمي للطلاب والطالبات في مصر بشكل عام والأزهر بشكل خاص، علاوة على أنه غولٌ يلتهم دخل الأسرة المصرية وسرطان خطير يجب القضاء عليه.
وفي نفس السياق، وبعد سؤاله على الموجهين الموجودين بالمعهد اكتشف فضيلة الشيخ جعفر أنه لم يحضر حتى بعد الساعة الثامنة والنصف غير رئيس التفتيش مما أثار غضبه وطلب من مدير عام الشئون القانونية بمنطقة القاهرة الأزهرية استصدار قرار فوري بخصم يومين من راتب 6 موجهين لتقصيرهم في أداء رسالتهم.
الجدير بالذكر أن عملية متابعة رئيس القطاع للمعاهد بدأت مع بداية العام الدراسي بتوجيهات مشدَّدة من فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، لإحداث الضبط والربط داخل المنظومة الأزهرية لرفع كفاءة المنتج الأزهري، وعودة الأزهر إلى ريادة الأمة كما كان بسواعد أبنائه الطلاب والطالبات.
وكان فضيلة رئيس القطاع قد بدأ بمنطقة القاهرة الأزهرية ثم منطقة القليوبية، ولن تقف المتابعة داخل منطقة القاهرة وفقط ولكن من المنتظر أن يبدأ المرور على  المحافظات بداية من الأسبوع المقبل لمعرفة المشكلات التي تواجه الطلاب والطالبات في كل المراحل، للعمل على حلها وبمنتهى السرعة، وكذلك لتفادي الأخطاء وإثابة المجدِّ ومعاقبة المقصر.
 

جميع الحقوق محفوظة - مشيخة الأزهر الشريف 2012 ©